Subscribed unsubscribe Subscribe Subscribe

مكتب التنسيق يستمر فى تلقى طلبات تقليل الاغتراب وتقدم 50 ألفًا للتحويلات

تقليل الاغتراب 2016 يستمر مكتب تنسيق القبول بالجامعات، فى تلقى طلبات تحويلات تقليل الاغتراب من طلاب مرحلتى التنسيق الأولى والثانية، إذ أن إجمالى من تقدموا بطلبات تحويلات تقليل الاغتراب، بلغ ما يقرب من 50 ألف طالب وطالبة حتى الآن.

واشتكى العشرات من طلاب المرحلتين الأولى والثانية من التنسيق شعبة "علمى"، عدم إتاحة تحويلهم للمعاهد الهندسية التابعة لوزارة التعليم العالى خلال عملية تحويلات تقليل الاغتراب التى بدأت أعمالها الثلاثاء وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

تقليل الاغتراب 2016 وأكد الطلاب، أنهم لم يستطيعوا إجراء تحويل تقليل الاغتراب من كلياتهم التى وزعوا عليها بمرحلتى التنسيق الأولى والثانية إلى المعاهد الهندسية والمعاهد العليا الخاصة التابعة لوزارة التعليم العالى، مشيرين إلى رغبتهم فى التحويل لتلك المعاهد قبل انتهاء المدة المقررة لتحويلات تقليل الاغتراب.

تقليل الاغتراب 2016 من جانبه، كشف مصدر مسئول بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن ما حدث بتحويلات تقليل الاغتراب فيما يخص عدم فتح المعاهد الهندسية والعليا لطلاب المرحلتين الأولى والثانية أمر طبيعى، وذلك لأن الالتحاق بالمعاهد يتم من خلال استيفاء الحدود الدنيا الخاصة بها ولا تخضع للتوزيع الجغرافى المطبق على الكليات الجامعية.

تقليل الاغتراب 2016 وأضاف المصدر، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن عدم خضوع المعاهد لقواعد التوزيع الجغرافى يجعل هناك استحالة فى فتح التحويل إليها بتقليل الاغتراب، ولكن يتم الالتحاق بكل معهد من خلال استيفاء الحد الأدنى الخاص به.

وأكد سيد عطا، رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن تحويلات "تقليل الاغتراب" التى تم فتح الباب لها اليوم لطلاب مرحلتى التنسيق الأولى والثانية تتم إلكترونيًا فقط من خلال موقع التنسيق، مشددًا على إلغاء التحويلات الورقية بكل أشكالها.

وأضاف عطا، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن تحريات تقليل الاغتراب لا تعنى إعادة تنسيق رغبات الطلاب مرة أخرى، ولكن هى فى حقيقتها لتقليل اغتراب بعض الطلاب ممن جاء نصيبهم فى كليات بعيدة عن مسكنهم وينطبق عليهم شروط التحويلات التى تضعها الوزارة.

تقليل الاغتراب 2016 وأشار عطا، إلى أن نسبة التحويلات 10% فقط بحسب قرار المجلس الأعلى للجامعات، وأن التحويلات ستتم إلكترونيًا ولن تكون هناك أية تحويلات ورقية للطلاب المستجدين عن طريق مكتب التنسيق، مشيرًا إلى الالتزام الكامل بما أقره المجلس الأعلى للجامعات من قواعد بخصوص هذا الشأن.

تقليل الاغتراب 2016 وأعلن رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى، أن أعمال المرحلة الثالثة من تنسيق الجامعات ستنطلق عقب إعلان نتيجة تحويلات تقليل الاغتراب، وذلك بحد أدنى 50٪‏ لطلاب الشعبتين "العلمية والأدبية"، وتستمر أعمال تنسيق الشريحة الأولى من المرحلة المقرر تقديم 65 ألف طالب من باقى الطلاب الناجحين بالثانوية العامة لمدة 3 أيام. 

تقليل الاغتراب 2016 وأضاف عطا، أن الشريحة الأولى بالمرحلة الثانية من المقرر أن يتقدم لها 65182 طالبًا مقسمين ما بين ٤٧٢٧٦ طالبًا بالشعبة العلمية، و١٧٩٠٦ طلاب بالشعبة الأدبية، إضافة إلى طلاب الدور الثانى بالثانوية العامة البالغ عددهم ما يقرب من 117 ألف طالب وطالبة، ويتم تنسيق رغباتهم كشريحة ثانية بعد إعلان نتيجة الدور الثانى من الثانوية العامة. 

تقليل الاغتراب 2016 وأشار "عطا"، إلى أنه سيتم فتح موقع التنسيق الإلكترونى لباقى الطلاب الناجحين بالثانوية العامة والبالغ عددهم 65182 طالبا وطالبة لتسجيل رغباتهم عقب إعلان نتيجة تحويلات تقليل الاغتراب مباشرة، وذلك كشريحة أولى لطلاب المرحلة الثالثة من التنسيق، وأنه سيتم غلق باب تسجيل الرغبات بعد انتهاء هؤلاء الطلاب من تسجيل رغباتهم والانتظار حتى انتهاء الدور الثانى للثانوية العامة ليتم تنسيق الشريحة الثانية ثم إعلان نتيجة المرحلة كاملة.

تقليل الاغتراب 2016 وتقدم العشرات من خريجى الدبلومات الفنية، الحاصلين على دبلوم المعاهد الفنية للتمريض "شعبة تمريض" التابعة للجامعات، ودبلوم المعاهد الفنية الصحية "شعبة تمريض" التابعة لوزارة الصحة، بشكوى جماعية لقطاع التعليم التابع لوزارة التعليم العالى، يطالبون فيها بإلغاء التوزيع الإقليمى لكليات التمريض.

تقليل الاغتراب 2016 وطالب الطلاب، فى شكواهم، بإلغاء التوزيع الإقليمى لكليات التمريض، حتى لا يؤثر ذلك على قبولهم بتلك الكليات، خلال تنسيقهم الذى من المقرر أن تبدأ أعماله يوم السبت المقبل، حيث أن المجلس الأعلى للجامعات، قرر تطبيق التوزيع الإقليمى على كليات التمريض والتربية فقط. وكشف مصدر مسئول بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن رئيس قطاع التعليم بالوزارة أرسل شكوى الطلاب، إلى المجلس الأعلى للجامعات، للبت فيها باعتباره صاحب القرار فى ذلك.